الرئيسية » الجزيرة السورية » إضاءة تاريخية من الجزيرة السورية…. رحلة الليدي ان بلنت

إضاءة تاريخية من الجزيرة السورية…. رحلة الليدي ان بلنت

بقلم: مهند الكاطع
تُظهِر هذه الخريطة الطُرُق التي اتخذتها الليدي آن بْلَنْت (1837–1917) وزوجها، الشاعر ويلفريد سكاون بلنت (1840–1922)، في رحلتين عربيتين في أواخر سبعينيات القرن التاسع عشر. كانت الليدي آن فارسة بارعة ومربية خيول ماهرة، وقد اشترت خيولًا عربية من رجال بدو ونقلتها بعد ذلك إلى إنجلترا. وكان لأعمالها عظيم الأثر على تأسيس السلالة العربية في بريطانيا. في عام 1878، سافرت الليدي آن من بيروت مرورًا بشمال سوريا ومنها جنوبًا عبر بلاد الرافدين imageوصولًا إلى بغداد. ومن هناك سافرت شمالًا بطول نهر دجلة وغربًا عبر الصحراء حتى ميناء إسكندرونة (إسكندرون حاليًا، تركيا) المطل على البحر الأبيض المتوسط. في عام 1879، انطلقت مجددًا من بيروت، لكنها سافرت جنوبًا عبر إمارة جبل شَمر، وصولًا إلى عاصمتها حائل ومرورًا بشبه الجزيرة العربية إلى ميناء بوشِهر (إيران حاليًا). تُظهِر الخريطة المُدُن بالإضافة إلى خصائص جغرافية وعلامات ثقافية وطرق الحَجّ والقوافل وطرق الترحال البدوية. كذلك تَظهر المناطق و الحدود الفاصلة بين القبائل المتنازعة. نشرت الليدي آن لاحقًا كتابين من وحي رحلاتها وأسفارها، وهما قبائل بدو الفرات (1879) وحجٌّ إلى نجد (1881).

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

دوريات “آساييش” تهدم منازل العرب في القامشلي وتغض الطرف عن الكرد

شرعت دوريات من ميليشيا “آساييش”، الذراع الأمني لحزب “الاتحاد الديمقراطي”، خلال اليومين الماضيين، بهدم بيوت …

سكان عائدون: الوحدات الكردية هجّرتنا و”عفّشت” قرانا

سكان عائدون: الوحدات الكردية هجّرتنا و”عفّشت” قرانا عاد قسم كبير من أهالي قرية “محشية الطواحين” …

فصيل أجناد الحسكة

قائد فصيل أجناد الحسكة “أبو حمزة الحسكاوي” الفصيل يتبع للجيش السوري الحر

قال قائد تشكيل “أجناد الحسكة”، “أبو حمزة الحسكاوي”، إن الفصيل المشكّل حديثاً يضم ثلة من …