واشنطن لن تصعد عسكرياً مع تركيا من اجل PYD .. قد تغض النظر عن تدخلها في منطقتين

قال قيادي كوردي سوري، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا ترغب في تصعيد الموقف مع تركيا عسكريا من أجل حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ، لافتاً الى ان الولايات المتحدة قد تغض النظر عن التدخل التركي العسكري في بعض الجيوب ذات الغالبية العربية وتحديدا ما بين كرى سبي (تل ابيض) و سرى كانيه (رأس العين) .

فؤاد عليكو القيادي في المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا ، قال في حديث لـ(باسنيوز) :« لازال هناك عدم اتفاق بين أمريكا وتركيا حول المنطقة الآمنة (عمقها- إدارتها- الجهة المشرفة عليها) رغم حصول بعض التقدم في المباحثات الأخيرة بين الطرفين».

مضيفاً « لازالت تركيا مصرة على عدم تواجد أي جهة من حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في تلك المنطقة  سواء إداريا أم أمنيا أم عسكريا بينما أمريكا ترغب في مشاركتهم أمنيا وإداريا مع  بقية الأطراف من المعارضة السورية بالإضافة للمجلس الوطني الكوردي ولازال الحوار بين شد وجذب بين الطرفين».

 عليكو لفت إلى أنه « لا تركيا تريد التدخل عسكريا دون موافقة أمريكية رغم كل التهديدات ، ولا أمريكا ترغب في الرفض القاطع لمطالب تركيا والوصول إلى قطيعة معها ، لأن من شأن ذلك ان يؤدي بتركيا إلى التقرب من روسيا وإيران والصين وهذا يعني توتير العلاقة أكثر مع حلف الناتو وضرب العلاقات التاريخية القوية بين أمريكا وتركيا ، كما أن أمريكا غير مستعدة لتصعيد الموقف مع تركيا عسكريا من أجل PYD».

وتابع القيادي الكوردي « لذلك تحاول أمريكا إيجاد مخرج لهذا الوضع بحيث يتم التفاهم في نقطة معينة إرضاء تركيا من جانب وعدم خسارة PYD من الجانب الآخر ، وقد يحصل تفاهم غير معلن بينهما ، بحيث يغض أمريكا النظر عن التدخل التركي عسكريا في بعض الجيوب ذات الغالبية  العربية وتحديدا ما بين كرى سبي (تل ابيض) و سرى كانيه (رأس العين) خاصة وأن الحاضنة العربية تفضل سيطرة تركيا على مناطقهم من سيطرة PYD كما أن من شأن ذلك تخفيف الاحتقان الداخلي لتركيا حول موضوع اللاجئين السوريين لديها».

فؤاد عليكو ، أشار إلى أن :« تجربة أمريكا بممارسة هذه السياسة ماثلة أمامنا في كركوك 2017 حين غضت النظر عن تدخل الجيش العراقي في كركوك من دون وجود اتفاق معلن بين الطرفين».

 وختم فؤاد عليكو القيادي في المجلس الوطني الكوردي السوري المعارض ،  حديثه بالقول : « إذا ما حصل ذلك فإن منطقة كوباني ستصبح محاصرة تماما ومقطوعة عن الجزيرة .. خاصة إذا ما تم تسوية ملف منبج حسب ما اتفق الطرفان التركي والأمريكي في 2018 وذلك بطرد قوات PYD منها نهائيا».

عن نايا أحمد

انظر ايضا

من كان يستميت لفتح مدارس خاصة به اصبح اليوم يغلق مدارس غيره

الاحتقان مستمر و انباء عن اجراءات تصعيدية من الطرفين غدا

Latino Mail Purchase Brides: How to find Latina Partner

Articles How Do Virtual And Real Items Operate When You happen to be Utilizing A …

Asian Courting Uncover Asian Love

Articles Why It’s Important To Get Metrics Right For the purpose of Hybrid And Remote …

18 Greatest Marriage Ceremony Planning Websites And Apps Of 2023

Articles Is It Real To Find A Spouse Online For Free? The Last Word Information …

اترك تعليقاً