يوميات محامي.... لموسى الهايس

يوميات محامي…. لموسى الهايس

يحرص السوريون في كل مؤتمر ومحفل على ادراج بند ضرورة الحفاظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا حتى غدا هذا المطلب عنوانا يكتبه السوريون على يافطة توضع فوق رؤوسهم أثناء اجتماعاتهم في كل التكتلات والتجمعات ويؤكدون عليه في مخرجاتهم بل يتباهون ويهزون رؤوسهم استحسانا وطربا عند سماعهم تصريحات أحد مسؤولي الدول ” اللاعبة بالثورة السورية ” بأن الوزير الفلاني أكد على أهمية وحدة التراب السوري . والرئيس الفلاني أكد أن بلاده تلتزم بعدم قبول تقسيم البلاد .وموظف الأمم المتحدة قلق من مخاطر التقسيم وما إلى ذلك من كلام….. ثم مايلبث نفر من أولئك الحريصين على وحدة سوريا والمتباكين على الوطن السوري من السوريين للمطالبة بخصوصيته التي يجب عدم تجاهلها وضرورة الاعتراف بها ووجوب النص عليها بأغلظ المواثيق ..؟!! لا بل ويقسم البلاد والعباد الى أصحاب خصوصيات ويتباكى عليهم كزملاء له في المظلومية والخصوصية ….
الموضوع ليس لغزا ولم يعد سرا .فهذا حال الصوت الكردي في الثورة السورية .و للإنصاف وبشكل أدق هو حال غالبية النخب السياسية الكردية التي تدعي تمثيل الاكراد السوريين سياسيا والتي تحرك وتشحن جماهيرها من الكرد السوريين …؟!
على أن الامر أصبح اكثر وضوحا واكثر جلاءا مع إطالة عمر الثورة فالهوة بين العرب والكرد ازدادت والشرخ اتسع لدرجة أن الفاظ الحقد والبغضاء بدأ يتفوه من نفترض تحليه بالحكمة ومن الجميع .
بالنسبة لي أنا العبد السوري الفقير لطالما دعوت ومازلت أدعو لحوار سوري سوري…وبشكل خاص أطرافه أكراد وعرب سوريين فحسب ..على قاعدة الوطن والمواطنة تحت سقف الهوية الوطنية السورية التي لاتعلوا عليها خصوصية . فهي الضمانة الوحيده والخلاص لكل الخصوصيات والهويات وهي التي تغنينا عن جميع المهاترات وتوفر علينا المزيد من الدماء ..ولايفوتني هنا أن اذكر المتنطعين بالمظلومية والمتاجرين بها من الكرد في معرض تخويفهم للعوام . من خلال تحميل العرب السوريين المسؤولية عما فعلته الأنظمة الاستبدادية السابقة كمبرر لمطالبهم ومخاوفهم من هيمنة الأكثرية و استبدادها وتفردها باعتبار النظام محسوب على الأكثرية كما يزعم أقول : كفىاكم متاجرة باسطوانة المظلومية المشروخة والتي تم بها حقن الأجيال لعقود بروايات المظلومية الزائفة وشحن العقول بالاحقاد والكراهية.. كفاكم ..فلكل منا مظلوميته وكلنا قد تأبط اسطوانة من اللطم لاتنتهي .. كفاكم ضحك على أهلكم والاستثمار بابناءهم فالنظام الساقط استفاد منه كل السوريين كما عانى منه كل السوريين من جميع الاثنيات والمذاهب والقوميات . فنظام البعث “الطائفي ” ما اشتد عودة واستوى الا بعد ان وظف لصالحه حثالات السوريين عربا وكردا وسريانا من سنة وشيعة وغيرهم … واستخدمهم شر استخدام كأداة وواجهة في إجرامه وممارساته بحق الشرفاء من جميع الطوائف والمذاهب والأعراق السورية ولطالما رددنا انه كان عادلا في استبداده وطغيانه ..لقد كان لديه خلطة أطلق عليها ” اللحمة الوطنية ” بدأا من مرتبة خفير الى مرتبة وزير بل وتعدى أذاه الى ماوراء الحدود فكلنا يعلم اجرام النظام في لبنان والأردن والعراق وحتى دول الخليج واوربا وبالتالي فان الذريعة والمفردة المسماة “مظلومية الكرد ” واختصاصهم بها ماهي إلا لطمية ممجوجة وحجة واهية وسلعة لم يبق لها سوق..
كما أن إدراج مصطلحات من مثل الحقوق التاريخية .. والأرض التاريخية.. وحق تقرير المصير. ثما الحاقها بالمطالبة بوحدة التراب السورية ليست من السياسة ولا الكياسة الدبلوماسية في شيء .ولايمكن أعتماد هكذا أفكار لتكون منطلقا نؤسس عليه المستقبل المأمول .
أرى أن لامجال أمامنا سوى العودة الى لغة العقل والجلوس وجها لوجه كسوريين ” بعيدا عن الوعود الامريكية التي لاتأبه للدم الذي يراق كرديا كان أم عربيا ” ورسم مصيرنا وبناء مستقبلنا الذي يكفل لابناءنا غدا لطالما حلمنا به تحت سقف وطن حر ينعم بالعدل والمساواة في ظل نظام نصوغ عقده الاجتماعي بانفسنا وفق قواعد الحق والعدل …؟!!
على أن الزهو بقوة الامريكان واحتقاركم لمن تسمونهم في ادبياتكم بالعربان لن يصل بكم الى شاطئ الأمان ولاينبأ بخير للجميع .

عن شباب بوست

انظر ايضا

من كان يستميت لفتح مدارس خاصة به اصبح اليوم يغلق مدارس غيره

الاحتقان مستمر و انباء عن اجراءات تصعيدية من الطرفين غدا

250 Rules For A Relationship To Reside By In Any Stage Of Love

But that’s not the case; they only argue more successfully. As apsychologistandsexologist, we’ve spent a …

20 Most Stunning Asian Ladies Pictures In The World 2024

Besides the contrivance—what are the percentages that the Asian girl is once once more a …

Bridesagency Com: Mail Order Brides, Worldwide Brides, Russian Brides

Just like every modern particular person, a Ukrainian woman appreciates her time, especially if she …