(قسد) تعلن قبولها بمبادرةٍ تجمعها بالجيش الحر لإسقاط النظام

(قسد) تعلن قبولها بمبادرةٍ تجمعها بالجيش الحر لإسقاط النظام

علنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) اليوم الاثنين، موافقتها على مبادرةٍ تجمعها بالمعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري، معتبرةً أن شروط المبادرة يمكن البناء عليها.

وقالت (قسد) في بيانٍ لها “إننا نثمن جهود نخبة من الشباب السوري الوطني التي أطلقتها من خلال نشر البنود الرئيسية للمبادرة الوطنية كما أسمتها والهادفة إلى جمع قوات سوريا الديمقراطية والمعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري، ونعتبرها تشكل أرضية مناسبة يمكن البناء عليها عبر مناقشتها وإغنائها وتطويرها للوصول إلى البنية التي تليق بشعبنا وتقدم له أطر الحل الذي يحقق أهدافه وطموحاته الحقيقية التي خرج من أجلها”.

وبررت قبولها بأنها ترى “ضرورة تشكيل جبهة موحدة تشترك فيها كل القوى الوطنية والديمقراطية تعيد للشعب السوري دوره الذي يليق به خلال كل السنوات التي مرت، وتعيد للثورة زخمها وألقها وتضعها على المسار الوطني الديمقراطي الصحيح الذي عبرت عنه الجماهير السورية بمطالبها المشروعة المتمثلة في بناء سوريا ديمقراطية حرة جديدة لكل السوريين عرباً وكرداً وسريان وآشوريين وتركمان وشيشان، مسلمين ومسيحيين وموحدين من كافة الطوائف الاتجاهات دون اقصاء أو إنكار”، بحسب البيان الذي نشرته (قسد) على موقعها الرسمي.

وأعلنت من خلال بيانها عن استعدادها “لبذل الجهود وتقديم الإمكانات في هذا الإطار”.

وكان ناشطون سوريون أطلقوا قبل أيام مبادرة اعتبرت جريئة في طرحها ودعت لتوحيد صفوف السوريين ”سياسياً وعسكرياً” للانتقال بسوريا نحو نظام ديمقراطي تعددي يوحد صفوف السوريين على مختلف مكوناتهم القومية والدينية والمذهبية.

ونشر الإعلامي السوري سمير متيني نشر البنود الأربعة الرئيسية للمبادرة الوطنية على صفحته، والتي وقع عليها المئات من السياسيين والإعلاميين والضباط المنشقين والناشطين السوريين.

واحتوت المبادرة على أربع بنودٍ هي:

1- تفكيك النظام السوري ومنظومته الامنية الموغلة بدم الشعب السوري والحفاظ على مؤسسات الدولة التي تعود ملكيتها للشعب والعمل على الانتقال السياسي وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة .

2- ضمان وحدة البلاد و التراب السوري ضمن نظام حكم اتحادي لامركزي .

3- التعهد بمحاربة التنظيمات المتطرفة والفصائل التي لا تعترف بديمقراطية وعلمانية الدولة التي تضمن الحقوق القومية والدينية وضمان حرية المعتقد لكل مكونات الشعب السوري .

4- الانفكاك عن الأجندات الاقليمية والدولية والعمل لمصلحة سوريا وسيادتها أولاً واستقلال قرارها مع الحفاظ على المصالح السياسية والاقتصادية مع الدول الاقليمية والدولية لما فيه مصلحة الشعب السوري.

 

المصدر: رزان العمر: كلنا شركاء

عن شباب بوست

انظر ايضا

من كان يستميت لفتح مدارس خاصة به اصبح اليوم يغلق مدارس غيره

الاحتقان مستمر و انباء عن اجراءات تصعيدية من الطرفين غدا

250 Rules For A Relationship To Reside By In Any Stage Of Love

But that’s not the case; they only argue more successfully. As apsychologistandsexologist, we’ve spent a …

20 Most Stunning Asian Ladies Pictures In The World 2024

Besides the contrivance—what are the percentages that the Asian girl is once once more a …

Bridesagency Com: Mail Order Brides, Worldwide Brides, Russian Brides

Just like every modern particular person, a Ukrainian woman appreciates her time, especially if she …