الرئيسية » الأخبار » تقارير » مسؤولة أممية: تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” يقيد حركة المدنيين في عفرين

مسؤولة أممية: تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” يقيد حركة المدنيين في عفرين

أعلنت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، أورسولا مولر، الثلاثاء، أن عناصر تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي يقيدون حركة المدنيين في منطقة عفرين شمالي سوريا، خاصة من يرغبون في مغادرة المنطقة.

وقال وزير الدفاع التركي، نور الدين جانكلي، أمام البرلمان التركي، اليوم، إن القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر لم يتسببا بسقوط ضحايا من المدنيين، خلال عملية “غصن الزيتون”، رغم استخدام تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي للمدنيين دروعا بشرية.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع الإنسانية في سوريا، قالت مولر: “تلقينا تقارير تفيد بأن السلطات المحلية داخل عفرين (تقصد تنظيم “ب ي د/ بي كا كا) تقيد حركة المدنيين، ولا سيما أولئك الذين يرغبون في مغادرة المنطقة، كما حذرت التقارير من هجمات محتملة (لم تحدد مصدرها) على المستشفيات والمرافق الصحية”.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الجاري، يواصل الجيش التركي عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

وتابعت المسؤولة الأممية: “ترصد الأمم المتحدة بدقة حالة أكثر من 300 ألف شخص يعيشون في عفرين، التي تشهد قتالًا”.

وأردفت: “ولدينا تقارير أفادت بوقوع إصابات بين المدنيين، وحوالي 15 ألف شخص اضطروا إلى النزوح داخل المنطقة، كما نزح 1000 شخص آخرين إلى محافظة حلب (شمال)”.

وأمام البرلمان التركي، قال وزير الدفاع التركي، نور الدين جانكلي، اليوم، إن القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر لم يتسببا بسقوط ضحايا بين المدنيين، خلال عملية “غصن الزيتون”، رغم استخدام تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي للمدنيين دروعاً بشرية.

وإجمالًا، قدرت مولر عدد السوريين الذين باتوا بحاجة إلى الحماية والمساعدات الإنسانية، منذ اندلاع الأزمة في مارس/أذار 2011، بحوالي 13.1 مليون، منهم 6.1 ملايين نازح داخل سوريا، و5.5 ملايين فروا من النزاع عبر الحدود إلى الدول المجاورة.

وأعربت المسؤولة الأممية عن “القلق العميق إزاء سلامة وحماية المدنيين المحاصرين شمال غربي سوريا”.

وتابعت أن “الأعمال العدائية الجارية شمال غربي سوريا أسقطت العديد من القتلى والجرحى، فيما أسفرت الغارات الجوية والقتال في جنوب إدلب (شمال غرب) وشمال حماة (وسط) عن تشريد أكثر من 270 ألف شخص، منذ 15 ديسمبر (كانون أول) الماضي”.

انظر ايضا

مليشيات #PYD تعاود مداهمة قرية ام كهيف وتعطي مهلة يومين للتهجير القسري

افاد مراسل شباب بوست في القامشلي ان مليشيات عادت مجددا لتداهم قرية ام كهيف شمال …

غباء الفيتو الروسي

قال المؤرخ والمعارض الروسي أندريه زوبوف : إن الفيتو الروسي في مجلس الأمن التابع للأمم …

تحذيرات لشركات الطيران المدني بالابتعاد عن سماء البحر المتوسط خوفاً من توجيه ضربة للأسد خلال 72 ساعة

تحذيرات لشركات الطيران المدني بالابتعاد عن سماء البحر المتوسط خوفاً من توجيه ضربة للأسد خلال 72 ساعة

حذرت هيئة الطيران المدني الأوروبي  NMOC  والتي تقع في بروكسل ، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء …