الرئيسية » الأخبار » غارات على اخر معاقل تنظيم الدولة في الحسكة, و تواصل تدفق اللاجئين العراقيين إلى الهول

غارات على اخر معاقل تنظيم الدولة في الحسكة, و تواصل تدفق اللاجئين العراقيين إلى الهول

الحسكة – زمان الوصل
قتل وجرح العشرات من عناصر تنظيم الدولة، خلال اليومين الماضيين، في غارات لطائرات حربية على مواقعهم في بلدة “مركدة” في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة.
وأفاد الناشط “ملاذ اليوسف”، بتنفيذ الطيران الحربي غارات جوية عدة على مواقع تنظيم داعش في مناطق متفرقة من “مركدة”، ما أوقع عشرات العناصر من التنظيم بين قتيل وجريح.
وقال الناشط الميداني في تصريح لـ”زمان الوصل” إن المواجهات احتدمت بين تنظيم “الدولة” وبين تحالف “قوات سوريا الديمقراطية”، بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في على الحدود الإدارية لمحافظة الحسكة مع دير الزور، بمحيط منطقة “أبو خشب”.
وأضاف الناشط، أن مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي شنوا جملة دهم واعتقال للشباب في قرى بلدة “العريشة”، طالت عدداً كبيراً لأسباب مجهولة، مشيراً إلى إغلاقهم جميع محلات الإنترنت بعد مصادرة الأجهزة في القرى الواقعة على الخط الشرقي بين مدينتي الحسكة والشدادي.
وفي سياق آخر، وصل 1200 لاجئ عراقي جدد إلى مخيم “الهول” للاجئين بريف الحسكة الشرقي، قادمين من مدينة الموصل العراقية والقرى التابعة لها، هرباً من المعارك بين تنظيم “الدولة” من جهة، وبين “القوات العراقية” و”الحشد الشعبي” و”قوات البيشمركة” الكردية من جهة أخرى، حسب ما ذكر اللاجئون.
وتحدث اللاجئون الواصلون إلى مخيم “الهول”، عن مئات المدنيين النازحين، الذين مازالوا في طريقهم إلى بلدة “الهول”، على الحدود السورية-العراقية، ما يعني أن المخيم يواجه مشكلة حقيقية في توفير الغذاء والماء، والرعاية الطبية، والمأوى مع استمرار تدفق النازحين.
وكان المخيم (الهول) استقبل، الأسبوع الماضي، 75 عائلة نازحة، أي نحو 350 شخصاً، بينهم أكثر من 200 طفل، قادمين من الموصل ومحيطها في محافظة نينوى العراقية، وسط غياب المنظمات الإنسانية أو طبية فعالة، للتخفيف من وطاة الظروف الصعبة للنازحين، رغم ما تبذله “جمعية الحسكة الخيرية” بسبب ضعف إمكاناتها.
ويشار إلى أن تحالف “قوات سوريا الديمقراطية”، وبدعم من طيران التحالف انتزع مدينة “الشدادي” وبلدة “العريشة” بجنوب الحسكة من تنظيم “الدولة” في شباط/فبراير الماضي، بعد سيطرته على “الهول” بالريف الشرقي في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، فيما لايزال التنظيم يحتفظ ببلدة “مركدة” آخر معاقله في الحسكة.

 

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

(قسد) تصرح بما تتمنى.. “القواعد الأميركية باقية وتتمدد”

(قسد) تصرح بما تتمنى.. “القواعد الأميركية باقية وتتمدد”

(قسد) تصرح بما تتمنى.. “القواعد الأميركية باقية وتتمدد” سامر الأحمد قلل خبراء وسياسيون سوريون من …

“يلدرم”: لن نقبل بإقامة دولة مصطنعة على حدودنا مع سوريا

“يلدرم”: لن نقبل بإقامة دولة مصطنعة على حدودنا مع سوريا “يلدرم”: لن نقبل بإقامة دولة …

قصة الاخوان المعاقان في الحسكة….. يعيشان على الحليب فقط لاكثر من ثلاثة عقود

الاخوان خلف و عواد ولدا معاقين ولم يجدا سوى اختهما التي خصصت كل وقتها للإهتمام …