الرئيسية » الأخبار » قيادة قوات سوريا الديمقراطية تصدر بياناً بشأن انشقاق الناطق الرسمي باسمها

قيادة قوات سوريا الديمقراطية تصدر بياناً بشأن انشقاق الناطق الرسمي باسمها

علقت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية على انشقاق الناطق الرسمي باسمها، طلال سلو، موضحة أن اختفاء سلو جاء “نتيجة عملية خاصة للاستخبارات التركية بالتعاون والتواطئ مع بعض أفراد أسرته”, على حد زعمهم.

وقالت القيادة العامة في بيان: لقد تابع الرأي العام قضية اختفاء أثر العميد طلال سلو الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية وأصبح عنواناً للكثير من وسائل الإعلام، ولتوضيح ملابسات ما حدث فإننا في قوات سوريا الديمقراطية نود التأكيد على أن العميد طلال سلو، انضم إلى قواتنا مع فصيله بناء على رغبته ورغبة الفصيل في الانضواء تحت راية قوات سوريا الديمقراطية، واستلم رسمياً مهمة الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية وكان قائماً على رأس عمله حتى لحظة فقدان الاتصال به”.

وأضافت في بيانها: “لقد كان العميد طلال سلو موضع احترام وتقدير في صفوف قواتنا، قيادة وقاعدة، ويؤدي المهام الموكلة له بمهنية، وبناء عليه كان يتعرض للكثير من الضغوط والابتزاز من جانب الدولة التركية وصلت في بعض المراحل إلى تهديده بأبنائه المتواجدين في تركيا”.

وأشارت إلى أنه “منذ لحظة فقدان الاتصال به، تقوم قواتنا بالتحقيق في ملابسات هذا الاختفاء، علماً أنه قدم استقالته في وقت سابق، نتيجة بعض الضغوط والمشاكل التي كانت تعتري عمله، ولذلك فإننا نعتقد بأن اختفاءه هو نتيجة عملية خاصة للاستخبارات التركية بالتعاون والتواطئ مع بعض أفراد أسرته”.

وأكد البيان: “إننا في قوات سوريا الديمقراطية، نؤكد للرأي العام، بأننا ماضون في عملنا و نضالنا ضد الإرهاب، والمساهمة في بناء سوريا ديمقراطية، لا مركزية فيدرالية حرة تليق بكل أبناء سوريا، وأن أخوة الشعوب ستبقى ميزان عمل لنا، بها نعبر عن هويتنا العسكرية التي لطالما حققنا الانتصارات من استلهام هذه الأخوة، ولن تتأثر قواتنا، بهذا الحدث، سنطلع الرأي العام فيما بعد على نتائج التحقيقات فيما بعد”.

وانشق سلو من قوات سوريا الديمقراطية يوم الاول من أمس الأربعاء، متوجهاً إلى المناطق التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر شمالي حلب.

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست