الرئيسية » الأخبار » تقارير » جلسة لبرلمان كردستان وإلغاء متوقع لمنصب الرئاسة

جلسة لبرلمان كردستان وإلغاء متوقع لمنصب الرئاسة

يعقد برلمان إقليم كردستان العراق جلسة طارئة اليوم الأحد لتوزيع صلاحيات رئيس الإقليم مسعود البارزاني الذي يتوقع أن يتخلى عن تمديد ولايته عبر رسالة ستقرأ في الجلسة.

وقد قالت مصادر مقربة أن رسالة البارزاني تتضمن رفضه التجديد أو الترشح لولاية ثانية، لا سيما أن ولايته تنتهي في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

كما سٌرب أن البارزاني سيطلب في رسالته من البرلمان إيجاد حل للفراغ الرئاسي الذي سيحدث باستقالته.

وبذلك سيقدم البرلمان مشروع قانون يلغي به منصب رئاسة الإقليم في كردستان، ليتحول إلى النظام البرلماني، ويوزع صلاحيات رئيس الإقليم على السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.

ومن المقرر أن تشارك في جلسة الأحد حركة “التغيير” المعارضة بعدما قاطعت جلسات سابقة بسبب خلافات سياسية، أبرزها الاستفتاء على الانفصال الذي أجري يوم 25 سبتمير/أيلول المقبل وأثار تصعيدا مع بغداد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن النائب إيدن معروف أن حركة التغيير والجماعة الإسلامية قررتا المشاركة في هذه الجلسة لأنها مهمة لهما أيضا بشأن توزيع صلاحيات الرئيس.
وخلال يونيو/حزيران الماضي، أعلنت حكومة الإقليم عقب اجتماع البارزاني مع مسؤولي عدد من الأحزاب السياسية بالإقليم أن الانتخابات العامة والرئاسية ستجرى في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لكن البرلمان اتخذ الأسبوع الماضي قرارا بتأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية في الإقليم لمدة 8 أشهر.
ويتولى البارزاني منصب الرئيس منذ عام 2005. وأجريت آخر انتخابات رئاسية في الإقليم عام 2009 وفاز بها البارزاني، وانتهت فترة ولايته عام 2013 لكن جرى تمديدها مرتين.
وتأتي هذه التطورات، في ظل تصاعد التوتر بين بغداد وإقليم كردستان العراق، عقب إجراء الإقليم استفتاء الانفصال الذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته وترفض التعامل مع نتائجه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست