الرئيسية » ثقافة » محمد اليساري مبدع من القامشلي
محمد اليساري مبدع من القامشلي

محمد اليساري مبدع من القامشلي

خاص- شباب بوست

المبدعون السوريين في كل مكان يحققون نجاحات في شتى المجالات و هم مصدر الهام و فخر و امل للسوريين جميعا, الكاتب و الشاعر الاستاذ محمد اليساري ابن مدينة القامشلي احدهم, فقد انتشر اسمه  في مجال الشعر و الاغاني الشعبية و كتابة المسلسلات, و في شهر رمضان الماضي كان من المقرر عرض اخر اعماله في السيناريو و الحوار مسلسل (الإمام أحمد بن حمبل) و تم تأجيل عرض المسلسل لأسباب يشرحها لاحقاََ في هذا اللقاء

كان لشباب بوست هذا الحوار معه:

1- من هو محمد اليساري؟ كيف تعرفنا بنفسك؟

محمد اليساري: طالب دكتوراة أدب عربي. معيد في جامعة الفرات. وكاتب سيناريو لعدة أعمال منها(عنترة، سعدون العواجي، الحسن والحسين ومعاوية، الإمام). وعدة أعمال لمَّا تنفّذ بعد وتوقفت بسبب الثورة.
وشاعر شعبي اشترك في عدة مهرجانات داخلية وخارجية.

2- هل نستطيع التعرف على جانب من طفولتك، مكان الميلاد وملاعب الصبا؟ وكيف يمكن وصف طفولتك؟

أنا من مواليد  قرية قرطبة في ريف القامشلي عام ١٩٨٠م.
عشت الطفولة المبكرة في قرطبة ثم ارتحلنا إلى القامشلي عام ١٩٨٤م تقريباً. وسكنَّا في حارة صغيرة حينذاك واسمها (علاية. بتشديد اللام).
الآن أصبحت من أكبر أحياء القامشلي. وأعتقد أن حارة علاية كانت ملعب الصبا.
كما أعتقد أن طفولتي كانت عادية جداً: فقيرة ومختصرة كثيراً، ولا أظن أن التفوق الدراسي يعتبر شيئاً ذا بال. ولكن كانت قراءة الروايات منذ الصف الخامس هوساً لا يوقف زَخَمَه إلا ضيقُ ذاتِ اليد. وكان الأدب الروسي ومازال مهوى ذلك الهوس.

3- كيف تدرجت بدراستك، المدارس التي درست بها والجامعة والاختصاص؟

درست الابتدائية في مدرسة قناة السويس بحي قناة السويس. والإعدادية في مدرسة المنصور بحي السريان. والثانوية في مدرسة العروبة ثم تشرين لاحقاً.
درستُ الأدب العربي في جامعة دمشق بتفوق. ودبلوم الدراسات العليا في جامعة دمشق وكنت الأول على الدفعة في الدراسات العليا (لغويات. اختصاص نحو وصرف). ثم الماجستير والدكتوراة في جامعة تشرين في اللاذقية.

4- تعرفنا على محمد اليساري كشاعر نبطي وشعبي في مرحلة مبكرة من عمره ، واليوم نراه كاتب سيناريو لمسلسل تاريخي يتحدث عن شخصية عظيمة هو الامام أحمد بن حَنْبَل! كيف ظهرت لديك هذه الموهبة؟ وهل لك تجارب سابقة في هذا المجال؟

الشعر الشعبي كان موهبة فطرية صقلته الثقافة والتجربة العمرية. وفي سن مبكرة اشتهر اسمي ككاتب أغانٍ شعبية وكنت حينها في السابعة عشرة من عمري ثم انقطعت عن كتابة الأغاني الشعبية بسبب الجامعة وأكملت مسيرة الشعر الشعبي حتى حصلت على المركز الأول في الشعر الشعبي على مستوى سورية وكان رئيس لجنة التحكيم حينها عمر الفرا رحمه الله فاختارني للمركز الأول ومن ثم قمت بتمثيل سورية في الشعر الشعبي في مسقط عام ٢٠٠٦م. بمناسبة اختيار مسقط عاصمة للثقافة العربية. والحمد لله كان لي الحضور الأوسع على مستوى المشاركات الشعبية في ذلك المهرجان.

أما الكتابة للتلفزيون فأعتقد أنها شديدة الصلة بهوسي القديم بالقراءة والذي كان يُفترض به مع موهبةٍ ما أن يتجسَّد في الكتابة الروائية ولكن شاء الله ثم الظروف أن يحدث انزياح صوب السيناريو (والسيناريو نوعاً ما هو رواية تركز على الحدث والحوار بشكل رئيس). ولذلك الانزياح أسباب كثيرة يضيق المقام عن ذكرها.

5-ما هو شعور د. محمد اليساري ابن المنطقة النائية القامشلي، وهو يشاهد عمله (مسلسل الإمام)يشارك فيه كوكبة من نجوم الفن السوري والعربي؟

الحق أن الحديث عن هذا الشعور تداركه الزمن لأنني أكتب للتلفزيون منذ تسع سنوات تقريباً. وقد اعتدت أن يكون في أعمالي فنانون نجوم. فالحديث عن طور (الدهشة الريفية) عفى عليه الزمن. ربما لو كان هذا السؤال قبل سنوات لاستطعت الإجابة عليه بدقة.

6-اعمال للكاتب محمد اليساري:

الشاعر و الكاتب محمد اليساري
الشاعر و الكاتب محمد اليساري

عنترة (مع غسان زكريا)٢٠٠٧

سعدون العواجي (مسلسل بدوي).٢٠٠٨

الحسن والحسين ومعاوية ٢٠١٠

الإمام احمد بن حنبل ٢٠١٧

7-الملاحظ ان اغلب اعمالك تاريخية… هل تفكر بكتابة اعمال معاصرة و ما يستهويك من الأعمال؟

الأعمال التاريخية كانت أول ما عملت به ولسعة اطلاعي على التاريخ العربي وتمكني من اللغة العربية كانت الأعمال التي تعرض علي في مجملها تاريخية.. والأعمال البدوية أيضاً
وقد كتبت أعمال معاصرة ولكن لم يكتب لها أن ترى النور لأسباب عدة , ويستهويني بعد التاريخي الفانتازي. والبدوي

8-ماهي العقبات التي حالت دون عرض مسلسل الإمام في رمضان الفائت؟

كانت العقبة الرئيسة أمام العمل هي استخراج (فيزا) للفنيين والفنانين السوريين للسفر إلى الدول التي تم اختيارها كأمكنة للتصوير. ولكن تلك الدول رفضت ووضعت عقبات كثيرة كالمغرب والأردن وإسبانيا وغيرها. وذلك أدى إلى التأخير في تنفيذ العمل وبالتالي تأخر عرضه. حتى وافقت الدولة التركية على سفر الطاقم السوري دون شرط. فكان أن بدأ تصويره في ماردين في تركيا. ثم أُكمِل تصوير الباقي من العمل في لبنان.

9-نادراً ما كنّا نسمع عن مبدعين من أبناء الجزيرة قبل بدء الثورة السورية، تُرى هل من المستغرب ان تنجب الجزيرة مبدعين ، أم ان الإبداع موجود ولَم تتح لابناء المنطقة الفرصة لإظهاره ؟

الحق أن إبداع أبناء الجزيرة كان دائمَ الحضور على الساحة السورية وفي شتى المجالات. ولكن الحديث (بمناطقية) لم يكن مستساًغا في ما مضى. وإلا فمنذ بداية التلفزيون(على سبيل المثال) والمبدعون من أبناء الجزيرة حاضرون فيه وبقوة. منذ ذياب مشهور. وسلوى السعيد وفواز الساجر. وإلياس كرم وأسعد الجابر وإسكندر عزيز و ميلاد يوسف وينال طاهر ورامي حنا.. إلخ. فالقائمة طويلة وفي غير ما مجالٍ إبداعي قديماً وحديثاً. ولكن لم يكن الإعلام مفتوحاً على هوية المبدع السوري كما هي الحال الآن.
(طبعاً الحديث عن هؤلاء المبدعين لا يقتضي بالضرورة أنني منهم)

10- هل شاركت بمهرجانات او حصلت على جوائز في مجالك

حصلت على جائزة الشاعر الشعبي الأول في سورية في مسابقة الشعر الشعبي عام ٢٠٠٦م. و كان الشاعر الشعبي عمر الفرا رئيس اللجنة انذاك

المهرجانات

تمثيل سورية في الشعرالشعبي في مسقط عام ٢٠٠٦م.
ضيف شرف في مهرجان اتحاد الطلبة في حمص عام ٢٠٠٧م
رئيس لجنة تحكيم الشعر الشعبي في مهرجان اتحاد الطلبة في طرطوس عام ٢٠٠٨.

11- ماهي مشاريعك الحالية و المستقبلية:

المشاريع كثيرة. والاتصالات لا تنقطع. ولكن العقبات أكثر لدرجة أنك لم تعد تجرؤ على تسمية شيء حتى تراه أمامك.

12-ماهي رسالة ابن الجزيرة السورية التي يريد إنجازها في هذه الحياة؟

الصراحة السؤال هذا واسع علي وفضفاض. وأظن كلمة (رسالة) هذه عملاقة إلى حد ما.
لكن فلنقل: (حَلُمتُ) قبل هذا الخراب أن (أشارك) في صنع دراما فراتية حقيقية. وقد (كدتُ) أنجح في مسعاي حين كتبت عملاً (لم ينفّذ) واتفقت مع منتج صديق على تصوير العمل كاملاً في القامشلي، واتفقنا. (ولكن) كانت الثورةُ نقطةَ نهايةٍ للأحلام الفردية وبدايةٍ للأحلام الجماعية.

توقيت عرض المسلسل على قناة قطر
توقيت عرض المسلسل على قناة قطر