الرئيسية » ثقافة » شعر » وكان هذا حلماً

وكان هذا حلماً

دئبت شباب بوست على تشجيع المواهب السورية خاصة الثقافية و الفنية منها و تتبنى اي محاولة يقوم بها اصدقائنا و تقوم بنشرها, ننشر لكم اليوم شعر عميق  كتبته طفلة سورية تدعى سارة مصطفى الحسن

كنتُ أسيرُ في شارعٍ

مليئٍ ومزدحمٍ بالناس

كالجراد

والنّور والضوء يسكنه

الطفلة الشاعرة سارة مصطفى الحسن
الطفلة الشاعرة سارة مصطفى الحسن

وكانت الأرصفة مليئةٌ بالأحذية

وكأنها نملٌ

وكانت السماء صافيةً

ومليئةً بالطيور

وكأنها عناكب

وكان الناس يجتمعون

إلى رصيف الأحذية

وكأنهم خلية نحلٍ

كان شارعاً طويلاً

وكان الظلام يملأ المكان

وكانت القمامة

مفروشة كالسجّاد

وكانت الحلزونات تغطي المكان

والأحذية ايضا

وكان حذائي مثقوباً

ورائحة مقززة

تخرج من داخل الحذاء

وكان الهواء

يدخل إلى داخل حذائي من الثقب

ويلعب بداخل الحذاء

ويدغدغني ……

وبعدها سقطت من فوق السرير وكان هذا حلماً.

انظر ايضا

مجلة أمريكية: هكذا ستكون “الضربة الثانية” لأمريكا في سوريا

يعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاتخاذ قرار ضد الحكومة السورية، ويعتبر أن العمل العسكري أحد …

أميركا: سنعاقب الأسد ويجب أن يرى العالم العدالة تتحقق.. روسيا: نحذركم من تداعيات خطيرة

قالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، الإثنين 9 أبريل/نيسان 2018، إن الولايات …

الغارديان: هل يقدم ترامب على توجيه ضربات بسوريا ؟

علق المحرر الدبلوماسي في صحيفة “الغارديان” باتريك وينتور، على الهجوم الكيماوي في دوما، مشيرا إلى …