الرئيسية » مقالات » قائد كبير بالحشد: عدوتنا السعودية ونحن والعبادي والعراق خدم لقاسم سليماني للدفاع عن إيران
قائد كبير بالحشد: عدوتنا السعودية ونحن والعبادي والعراق خدم لقاسم سليماني للدفاع عن إيران

قائد كبير بالحشد: عدوتنا السعودية ونحن والعبادي والعراق خدم لقاسم سليماني للدفاع عن إيران

  • قال رجل الدين الشيعي العراقي سيد حامد الجزائري قائد ميليشيات الحشد الشعبيالعراقية في لقاء مع وكالة ميزان الإيرانية الرسمية إن “الحشد الشعبي ورئيس وزراءالعراق حيدر العبادي والعراق بأكمله يتحرك تحت امرة وقيادة الجنرال قاسم سليماني لأنه رجل غير عادي ويحارب الكفر دفاعا عن الشيعة بالمنطقة”.

 

وأضاف الجزائري لوكالة ميزان الإيرانية حول علاقة الحشد الشعبي بإيران “الحشد الشعبي العراقي ترعرع وتربى في أحضان إيران وأغلب قيادات الحشد الشعبي هم من العراقيين الذين شاركوا في الحرب العراقية-الإيرانية بجانب الحرس الثوري الإيراني ضدصدام حسين”.

 

وقال جزائري إنه طالما هناك أتباع للولي الفقيه خامنئي في العراق وسوريا يحق لإيران وللحرس الثوري التدخل العسكري هناك، معتبرا ذلك دفاعا عن الأمة الواحدة وهي أمة ولاية الفقيه بالمنطقة قائلا “نحن نعتبر تضحياتنا هي دفاعا عن إيران ودماء العراقيين التي سالت وسفكت خلال هذه الحرب لم تخرج عن دائرة الدفاع عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية.”

 

وتابع جزائري “لأننا نحن في الحشد الشعبي نعتقد بأننا ننتمي إلى أمة واحدة وهي أمة ولاية الفقيه ولا فرق بين القتال بسوريا أو العراق وإيران ولهذا تجد قواتنا هي قوات شيعية متعددة الجنسيات من لبنان وأفغانستان والعراق وإيران وباكستان وغيرها من الدول موجودة في القوات الشيعية التي تقاتل في العراق وسوريا”.

 

وحول وجود قاسم سليماني في العراق، قال جزائري “نحن نعتقد بأن هذا الرجل شخص غير عادي ونعتبره ممثلا عن أمة الإسلام وهي أمة ولاية الفقيه ومفاوضا عن خامنئي في العراق وأصبح سليماني يشكل مصدرا معنويا ودافعا حماسيا لعمليات الحشد الشعبي في العراق”.

 

وأكد حامد الجزائري في لقائه على مكانة سليماني في العراق قائلا “نحن كحشد شعبي مخلصون للجنرال قاسم سليماني لأنه لا يوجد أي شخص يمتلك جرأة وثبات وشجاعة ومعنويات الجنرال سليماني، ولهذا سلم حيدر العبادي جميع الملفات العسكرية والأمنية وقيادة العمليات العسكرية بيد الجنرال قاسم سليماني وباتت مكانة سليماني توازي مكانة العبادي بالحكم في العراق”.

 

وأضاف جزائري أن “الشعب العراقي يرى بأن من واجبه الشرعي الدفاع والتضحية من أجل شخص الجنرال قاسم سليماني لأنه بوجود سليماني فقط نستطيع الاستقرار في الدفاع عن مقدسات الشيعة بالمنطقة”.

 

وشن جزائري هجومه من طهران على السعودية وقطر وتركيا قائلا “نحن عندما نتحدث عن  العدو وداعش فإننا نتحدث عن السعودية وقطر وتركيا لأن هذه الدول تعتبر من أعدائنا ولم تدعم هذه الدول العراق بطلقة واحدة عندما ظهر تنظيم داعش في العراق ولدينا معلومات تفيد بأن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش يتردد بين الموصل وتركيا على حد قوله”.

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

جوجل يحتفل بذكرى تكريم المهندسة العراقية الراحلة “زها حديد”

احتفل محرك البحث “جوجل” بتكريم المهندسة المعمارية العراقية التي تحمل الجنسية البريطانية زها حديد، حيث …

حزبُ العمّالِ الكردستانيّ والمتاجرةُ بالأكرادْ

في عصرٍ باتت فيه الميديا تتحكم بأغلبية قرارات العالم، السياسية والاقتصادية ، وحتى بالاتجاهات الفكرية …

بالصور.. اختراق 14 ثكنة للتدريب على الإرهاب تابعة لقوات الحرس في مناطق متفرقة بإيران

يمارس النظام الإيراني بشكل ممنهج وواضح أساليبه الخاصة (داخليًا وخارجيًا) من أجل تحقيق تلك الأهداف …