الرئيسية » الأخبار » تقارير » طفلة سورية تكشف مجازر حلب تويترياً
طفلة سورية تكشف مجازر حلب تويترياً

طفلة سورية تكشف مجازر حلب تويترياً

تقوم بانة بنشر يومياً لمحة عن الاحداث التي تلاقيها مع اهلها واصدقائها وجيرانها جراء القصف المتواصل من قبل النظام السوري والقوات الروسية الحليفة له .

وذكرت صحيفة  “ديلي تلغراف” ان بانة لم تذهب الى المدرسة منذ تدميرها مثلها مثل آخرين قد حرموا من التعليم  ولكن امها هي معلمة انكليزية تساعدها على اكمال دروسها في المنزل

بانة تتمنى ان تصبع معلمة مثل امها ولكنها تخاف من تموت قبل تحقيق حلمها وغردت بانا : “أرجوكم أوقفوا قتلنا، أريد سلاماً لأصير معلمة، وهذه الحرب تقتل حلمي”.
اما امس فقد : “حلب ليست وحدها التي تعاني، أيها العالم أرجوك صلِّ من أجل إدلب، حمص، داريا…”،

وأضافت: “أيها الشعب الروسي ألا تستطيع الإطاحة ببوتين بسبب جرائمه ضد الإنسانية؟”،

وغردت أيضاً: “الأسد وبوتين يوماً ما ستقفان أمام الله لتشرحا له لما قتلتما أصدقاء بانة”.

وقالت إنها تشعر بالخوف دائماً، لكنها تحاول أن تبدو شجاعة من أجل أخويها نور ومحمد، وكتبت في إحدى تغريداتها: “أشعر كل ثانية بأن الطائرات ستخطف أرواحنا، وأصرخ طوال الوقت ولا أستطيع النوم بسبب القصف، كما أني لا أستطيع الخروج، وحديقتي دمرتها إحدى الضربات والمنزل هو ملاذنا الوحيد الآن”.

وقالت بانة انها دائماً تشعر بالخوف ولكنها تحاول دائماً ان تكون شجاعة من اجل اخويها نور ومحمد

كما قالت في احدى تعريداتها :”شعر كل ثانية بأن الطائرات ستخطف أرواحنا، وأصرخ طوال الوقت ولا أستطيع النوم بسبب القصف، كما أني لا أستطيع الخروج، وحديقتي دمرتها إحدى الضربات والمنزل هو ملاذنا الوحيد الآن”.

وافادة والدة بانة انهم يعيشون على بعض المؤن التي خذنوها قبل الحصار والتي باتت تنفذ التي هي مؤلفو من معكرونة و ارز

كما اضافت انها لا تتذكرمتى تناول اطفالها الحلوى

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

سيد جواد.. جنرال إيراني يقود مليشيات مجازر حلب

سليماني يستعرض في حلب و «نجباؤه» يقتلون المدنيين

روسيا وإيران والنظام السوري، ثلاثي سيبقى في ذاكرة العالم أنه دمّر حلب، ولعل الشريك الرابع …

أكاديمي لبناني شيعي ينشر مرثية لحلب.. زرعتم موتا فانتظروا

أكاديمي لبناني شيعي ينشر مرثية لحلب.. زرعتم موتا فانتظروا

وسط هياج إعلامي، وفي مواقع التواصل للأوساط الشيعية المؤيدة لحزب الله في لبنان؛ احتفالا بما …

كي لا يعفشها الأسد وميليشياته.. أهالي حلب يحرقون ممتلكاتهم

كي لا يعفشها الأسد وميليشياته.. أهالي حلب يحرقون ممتلكاتهم

حرق مواطنون سوريون يعيشون في الأحياء المحاصرة بمدينة حلب، منازلهم وسيارتهم ودراجتهم النارية، وبعض المتعلقات …