الرئيسية » الأخبار » واشنطن تحذر روسيا وباريس تسعى لوقف القتال بحلب
حذرت الخارجية الأميركية موسكو من أنه إذا لم يتوقف العنف في سوريا، فإن المتشددين سيستغلون حالة الفراغ لمهاجمة المصالح الروسية أو حتى المدن الروسية، في حين تسعى فرنسا لقرار دولي يفرض وقفا لإطلاق النار في حلب. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن الوزير جون كيري عبّر لنظيره الروسي "سيرغي لافروف" في اتصال هاتفي، عن قلقه العميق من تدهور الوضع في سوريا، في ظل استمرار هجمات النظام وروسيا على المستشفيات وشبكات المياه والبنى التحتية المدنية الأخرى في حلب. وهدد كيري خلال مكالمة هاتفية مع لافروف اليوم الأربعاء، بإنهاء تعاون بلاده مع روسيا بشأن سوريا، ما لم تتخذ موسكو "خطوات فورية" لإنهاء العدوان على حلب، وذلك بحسب بيان لوزارة الخارجية الأميركية. وأضاف البيان أن كيري أخبر لافروف أن الولايات المتحدة وشركاءها يحملون روسيا مسؤولية التصعيد العنيف في حلب بما في ذلك استعمال القنابل الحارقة والمخترقة للملاجئ في المناطق الحضرية التي تعرض المدنيين لخطر جسيم. وقال كيري خلال الاتصال إن الولايات المتحدة تجري تحضيرات لوقف الانخراط الثنائي بين البلدين في سوريا الذي يشمل إقامة "مركز تنفيذ مشترك" حتى توقف روسيا فورا الاعتداء في حلب وعودة وقف الأعمال القتالية. وحمّل المسؤول الأميركي روسيا مسؤولية وقف الاعتداءات، وطلب السماح بممرات إنسانية في حلب ومناطق أخرى هي في أمس الحاجة لذلك. في هذه الأثناء، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ما يجري في حلب أنه حرب على القطاع الطبي في المدينة، وقال إن من يستعملون الأسلحة الفتاكة في حلب يعرفون أنهم يرتكبون جرائم حرب

واشنطن تحذر روسيا وباريس تسعى لوقف القتال بحلب

حذرت الخارجية الأميركية موسكو من أنه إذا لم يتوقف العنف في سوريا، فإن المتشددين سيستغلون حالة الفراغ لمهاجمة المصالح الروسية أو حتى المدن الروسية، في حين تسعى فرنسا لقرار دولي يفرض وقفا لإطلاق النار في حلب.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن الوزير جون كيري عبّر لنظيره الروسي “سيرغي لافروف” في اتصال هاتفي، عن قلقه العميق من تدهور الوضع في سوريا، في ظل استمرار هجمات النظام وروسيا على المستشفيات وشبكات المياه والبنى التحتية المدنية الأخرى في حلب.
[AdSense-A]
وهدد كيري خلال مكالمة هاتفية مع لافروف اليوم الأربعاء، بإنهاء تعاون بلاده مع روسيا بشأن سوريا، ما لم تتخذ موسكو “خطوات فورية” لإنهاء العدوان على حلب، وذلك بحسب بيان لوزارة الخارجية الأميركية.

وأضاف البيان أن كيري أخبر لافروف أن الولايات المتحدة وشركاءها يحملون روسيا مسؤولية التصعيد العنيف في حلب بما في ذلك استعمال القنابل الحارقة والمخترقة للملاجئ في المناطق الحضرية التي تعرض المدنيين لخطر جسيم.

[AdSense-B]

وقال كيري خلال الاتصال إن الولايات المتحدة تجري تحضيرات لوقف الانخراط الثنائي بين البلدين في سوريا الذي يشمل إقامة “مركز تنفيذ مشترك” حتى توقف روسيا فورا الاعتداء في حلب وعودة وقف الأعمال القتالية.

وحمّل المسؤول الأميركي روسيا مسؤولية وقف الاعتداءات، وطلب السماح بممرات إنسانية في حلب ومناطق أخرى هي في أمس الحاجة لذلك.

في هذه الأثناء، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ما يجري في حلب أنه حرب على القطاع الطبي في المدينة، وقال إن من يستعملون الأسلحة الفتاكة في حلب يعرفون أنهم يرتكبون جرائم حرب

انظر ايضا

ترامب يلغي برنامج تسليح المعارضة السورية وغراهام يعتبرها استسلام للأسد وروسيا وإيران

ترامب يلغي برنامج تسليح المعارضة السورية وغراهام يعتبرها استسلام للأسد وروسيا وإيران

ﻛﺸﻔﺖ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﺑﻮﺳﺖ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺃﻣﺲ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺩﻭﻧﺎﻟﺪ ﺗﺮﺍﻣﺐ، ﻗﺮﺭ ﺇﻟﻐﺎﺀ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ …

ألمانيا: تحذيرات من إرهاب يساريين ألمان متطرفين عائدين من سوريا

ألمانيا: تحذيرات من إرهاب يساريين ألمان متطرفين عائدين من سوريا

  ألمانيا: تحذيرات من إرهاب يساريين متطرفين عائدين من سوريا تقرير نايا أحمد مجموعة من …

أردوغان: إن لم تخرج "pyd" من منبج فسنقوم بما يلزم

“ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﺗﻘﺘﺤﻢ ﺛﻼﺙ ﻗﺮﻯ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺑﺤﺜﺂ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻟﺘﺠﻨﻴﺪﻫﻢ ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ”

“ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﺗﻘﺘﺤﻢ ﺛﻼﺙ ﻗﺮﻯ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺑﺤﺜﺂ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻟﺘﺠﻨﻴﺪﻫﻢ ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ” ﺍﻗﺘﺤﻤﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ …