الرئيسية » مقالات » هيثم مناع (يُعري) حلفاءه السابقين (أكراد مسلم) .. ماذا قال؟

هيثم مناع (يُعري) حلفاءه السابقين (أكراد مسلم) .. ماذا قال؟

“هناك اثنين من السيناريوهات المحتملة بشأن مصير حلب، ولم يحدد بعد الروس والأتراك هل ستسيطر عناصر موالية لتركيا عليها أو سيتم إخضاعها لسلطة النظام السوري”
الغراب-

وصف هيثم مناع، المستقيل من “منصب” الرئيس المشترك”لمجلس سوريا الديمقراطية”، مواقف “جماعته” السابقة بالمتشددة، قائلاً إن هذه المواقف هي أساساً صادرة، عن الأكراد الذين ذهبوا من جبال “كردستان العراق” لقتال الأتراك سابقاً خلال التسعينيات من القرن الماضي، والذين عادوا، ودخلوا سورية مع بداية الثورة ضد الأسد. في إشارة إلى أن القيادة الفعلية، لميلشيا قوات حماية الشعب الكردية، وأذرعها العسكرية مثل الأسايش، وقوات سوريا الديمقراطية، هي في جبال قنديل، حيث مراكز حزب العمال الكردستاني، التي تسيطر كذلك على القرار السياسي، لحزب الاتحاد الديمقراطي، الذي يرأسه صالح مسلم.

هيثم مناع، الذي قام قبل استقالته بما يُشبه الاستعراض العسكري لميليشيا ” سوريا الديمقراطية” في القامشلي والحسكة، قبل أيام من إعلان ما يسمى “روج أفا”، ألمح في حديثه “للصحيفة” إلى أنه نصح “الأكراد” بعدم التعجل في اتخاذ مبادرات، مثل المطالبة بتكوين فيدرالية كردية، رغم امتلاكهم الطاقة العسكرية للتقدم نحو عفرين.

كلام مناع، جاء في سياق تقرير لصحيفة “الفيغارو” الفرنسية، عن الأخطاء التي ارتكبها الأكراد في سورية، والتي ساهمت في التقارب بين أنقرة وموسكو، حيث رأت الصحيفة، أن التدخل العسكري التركي الذي تبعه بهدف محاربة تنظيم الدولة ومنع الأكراد من السيطرة على جرابلس ومناطق أخرى على الحدود السورية التركية، يمهد إلى تغير خريطة شمال سورية، التي يرسمها القتال بنسق متسارع، منذ دخول القوات التركية، كما يختفي وراء حربها ضد تنظيم الدولة؛ رغبة في منع الأكراد من وصل جرابلس بعفرين، لمنع إنشاء منطقة حكم ذاتي كردية، على الحدود التركية. في حين نقلت الصحيفة عن دبلوماسي فرنسي قوله: إن “أكراد سوريا يفتقرون إلى الواقعية وذهبوا بعيداً جداً.

أضافت الصحيفة : “أنه في الوقت الذي تلقى فيه أكراد سوريا دعم الولايات المتحدة القوي لمدة ستة أشهر، بدؤوا يشعرون بأنهم قد حصلوا على استقلالهم الذاتي”، كما نقلت عن دبلوماسي آخر قوله: (على ما يبدو أنه قد نتج عن الاجتماع بين “بوتين أردوغان”، اتفاق روسي تركي إيراني، لإحباط المشروع الكردي في شمال سوريا).

وبحسب دبلوماسي في الأمم المتحدة وفق ما أوردته الصحيفة، فإن “هناك اثنين من السيناريوهات المحتملة بشأن مصير حلب، ولم يحدد بعد الروس والأتراك هل ستسيطر عناصر موالية لتركيا عليها أو سيتم إخضاعها لسلطة النظام السوري”

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

أنقرة: لن نشارك في معركة استعادة الرقة من داعش إذا شارك الأكراد فيها

أنقرة: لن نشارك في معركة استعادة الرقة من داعش إذا شارك الأكراد فيها

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن بلاده لن تشارك في معركة استعادة الرقة …

صالح مسلم

بالوثائق الدامغة: شراكة عسكرية اقتصادية بين بشار الأسد وصالح مسلم (فيديو)

    يزعم صالح مسلم زعيم ميليشيا قوات الحماية الكردية أنه معارض لكن زمان الوصل …

شقيق زوجة (صالح مسلم) يهاجم ميليشيات الأخير: رعاة الحمير القادمين من قنديل

شنّ الطبيب عزت أفندي، شقيق زوجة صالح مسلم، هجوماً لاذعاً على الأخير على خلفية استيلاء …