الرئيسية » الأخبار » زاهرأبوحسان القيادي في جيش الفتح لاصحة لما يقال عن توقف معارك حلب

زاهرأبوحسان القيادي في جيش الفتح لاصحة لما يقال عن توقف معارك حلب

شباب بوست/

 

 

أكد قيادي في جيش الفتح استمرار معركة “الغضب لحلب” حتى تحقيق أهدافها المتمثلة بفك الحصار عن المدينة، نافياً الاشاعات التي تحدثت عن وقف المعركة.

زاهرأبوحسان القيادي في جيش الفتح لاصحة لما يقال عن توقف معارك حلب
زاهرأبوحسان القيادي في جيش الفتح لاصحة لما يقال عن توقف معارك حلب

المعارك مستمرة حتى فك الحصار عن الأحياء الشرقية

ونفى “زاهر أبو حسان” القيادي في “جيش الفتح” الاشاعات والأنباء التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام عن وقف معركة فك الحصار عن حلب.

وقال “أبو حسان” في تصريح خاص له إن كل ما يشاع عن توقف المعركة لأسباب “غير منطقية”، والتي سوقها بعض النشطاء، مثل “فيتو” من الدولة الداعمة لوقف المعركة في حلب، هو أمر عار عن الصحة.

كما جدد القيادي في “جيش الفتح” تأكيده بعدم وجود أي حديث عن هدنة مع النظام في حلب، مشدداً في الوقت نفسه على أن المعارك مستمرة حتى فك الحصار عن الأحياء الشرقية وتحرير كامل المدينة.

وتمكنت فصائل “جيش الفتح” و”غرفة عمليات فتح حلب”، يوم أمس الخميس، من التقدم سريعاً في جنوب غربي مدينة حلب، وذلك بعد ساعات قليلة من إطلاقها جولة جديدة من معركة “الغضب لحلب” التي أعلنتها قبل أيام بهدف فك الحصار عن الأحياء الشرقية المحاصرة، حيث سيطر الثوار على كامل منطقتي العامرية والجمعيات، وذلك بعد انهيار سريع لدفاعات قوات الأسد والميليشيات الشيعية، بينما تدور معارك كر وفر على محور “تلة المحرقات”.

“غرفة عمليات فتح حلب” تطمئن المدنيين في مناطق النظام

في هذه الأثناء، طالبت “غرفة عمليات فتح حلب”، أمس الخميس، المدنيين في الأحياء الواقعة تحت سيطرة النظام بحلب، إلى التزام منازلهم وعدم الاقتراب من الحواجز والمقرات العسكرية.

ودعت فصائل “فتح حلب” في بيان لها المدنيين في مناطق سيطرة النظام ملازمة منازلهم وعدم الاقتراب من مواقع قوات النظام كونها “عرضة للاستهداف في أية لحظة”، مشددة على أن “دماء وأعراض وأموال المدنيين هي أمانة والحفاظ عليها مسؤوليتها”.

وأثنى البيان على مشاركة أهالي وأطفال الأحياء المحاصرة بالمعركة إلى جانب الفصائل، من خلال إشعال إطارات مطاطية لتغطية سماء الأحياء بسحب من الدخان وحجب القصف بشكل مؤقت، الأمر الذي “أعطانا من المعنويات الكثير”، بينما وجه البيان الشكر إلى كافة الفصائل التي شاركت في معركة فك الحصار عن حلب.

واعتبر بيان “فتح حلب” أن الهدف من “الممرات الإنسانية” التي أعلنت عنها روسيا في وقت سابق، هو “إخلاء الأحياء من أهلها”، الأمر الذي عدته “مخالفة صارخة” للقانون الدولي، واصفاً الصمت الدولي عما يحدث بحلب وحصارها بـ”المريب”.

يشار أن فصائل “جيش الفتح” و”غرفة عمليات فتح حلب”، أطلقت يوم الأحد عملية عسكرية كبيرة بهدف فك الحصار عن الأحياء الشرقية ضمن معركة “الغضب لحلب”، حيث تمكن الثوار من الوصول إلى مشارف “كلية المدفعية” في منطقة الراموسة، وذلك بعد السيطرة على قرية الشرقة على المحور الجنوبي لمدينة حلب.

 

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

أكاديمي لبناني شيعي ينشر مرثية لحلب.. زرعتم موتا فانتظروا

أكاديمي لبناني شيعي ينشر مرثية لحلب.. زرعتم موتا فانتظروا

وسط هياج إعلامي، وفي مواقع التواصل للأوساط الشيعية المؤيدة لحزب الله في لبنان؛ احتفالا بما …

كي لا يعفشها الأسد وميليشياته.. أهالي حلب يحرقون ممتلكاتهم

كي لا يعفشها الأسد وميليشياته.. أهالي حلب يحرقون ممتلكاتهم

حرق مواطنون سوريون يعيشون في الأحياء المحاصرة بمدينة حلب، منازلهم وسيارتهم ودراجتهم النارية، وبعض المتعلقات …

صالح القلاب

صالح القلاب: نعم… ما بعد حلب هو رحيل بشار الأسد وعودة الروس إلى بلادهم!

صالح القلاب: الشرق الاوسط بقيت المواجهات بين نظام بشار الأسد ومعه مؤازروه وأعوانه منذ انفجار انتفاضة …