الرئيسية » الأخبار » قصف بالصواريخ العنقودية على مدينةدوما وعددالضحايا يزداد
قصف بالصواريخ العنقودية على مدينةدوما وعددالضحايا يزداد
قصف بالصواريخ العنقودية على مدينةدوما وعددالضحايا يزداد

قصف بالصواريخ العنقودية على مدينةدوما وعددالضحايا يزداد

شباب بوست/

 

 

أغار الطيران الحربي مستخدمًا الصواريخ العنقودية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية صباح اليوم، الاثنين 25 تموز، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى ودمارًا في الأبنية السكنية في مناطق عدة.

قصف بالصواريخ العنقودية على مدينةدوما وعددالضحايا يزداد
قصف بالصواريخ العنقودية على مدينةدوما وعددالضحايا يزداد

وأفاد ناشطون في الغوطة أن مدينة دوما تعرضت للقصف بثمانية صواريخ عنقودية استهدفت الأبنية السكنية، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى لم يعرف عددهم حتى اللحظة.

وأكد ناشط استهداف المدينة بقذائف المدفعية تزامنًا مع القصف بالطيران الذي استهدف الحي الذي يقطن فيه، مشيرًا إلى أن دوما تتعرض حتى اللحظة لقصف مكثف، وأن حرائق كبيرة اندلعت في أكثر من منطقة وسط المدينة حاليًا.

في سياق متصل شن الطيران الحربي غارات جوية عدة استهدفت بلدة “مديرا” ما أسفر عن سقوط جرحى، بينما استهدفت غارات أخرى أطراف مدينة عربين سقط إثرها جرحى في المدينة، تزامنًا مع قصف على منطقة الأشعري وحوش الفارة.

وكانت مدينة عربين تعرضت للقصف مساء أمس الأحد، وبلغت حصيلة ضحايا ستة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، نتيجة الغارات التي سقطت على السوق الشعبي والأحياء السكنية.

وصعّد الطيران الحربي غاراته على المدينة خلال الأيام الماضية، مستهدفًا مدنًا وبلدات عدة في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وجرح آخرين، في سياسة يتبعها النظام السوري في محافظات عدة أبرزها حلب.

انظر ايضا

5 شهداء في مجزرة للطيران الحربي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية

5 شهداء في مجزرة للطيران الحربي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية

استشهد خمسة مدنيين وجرِح آخرون في مدينة دوما بمجزرة للطيرانِ الحربي، بينما ألقى الطيران المروحي …

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان خروقات النظام السوري لقرارات مجلس الأمن بخصوص استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. وبلغ عدد الخروقات، في تقرير حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، الخميس 8 أيلول، 137 خرقًا، منذ صدور القرار رقم 2118 في 27 أيلول 2013. واعتبرت الشبكة في تقريرها أن الرقم “يُثبت أن النظام السوري لايكترث بمجلس الأمن الدولي ولابلجنتي التحقيق الدولية، ونزع الأسلحة الكيميائية، ولا حتى بالقانونين الدولي الإنساني والدولي لحقوق الإنسان”. ودعت الشبكة المجتمع الدولي ومجلس الأمن “لإيقاف مهزلة تجاوزات النظام السوري التي تفوقت على كثير من الأنظمة المارقة في العصر الحديث”، مشيرةً إلى أن كل ماجرى منذ عام 2011 وحتى اليوم “يُفهم أنه ضوء أخضر للنظام السوري”. ويأتي التقرير بعد يومين على مقتل محمد عبد الكريم عفيفة، في حي السكري بحلب، إثر استهدافه بالغازات السامة (غاز الكلور). بينما أصيب قرابة 80 شخصًا آخرين بأعراض اختناق، وفق ما نقل مراسل عنب بلدي في حلب عن كوادر مشفى “القدس” الطبية التي استقبلت الحالات. وكانت الأمم المتحدة أدانت نظام الأسد في سوريا حول استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المعارضة، نهاية آب الماضي، بعد تقريرين خجولين في السنوات الماضية يؤكدان وقوع الهجوم دون تحديد الجاني. وتضمن تقرير الأمم المتحدة 95 صفحة وملاحق تقنية، ووثق تسع هجمات يشتبه بأنها تضمنت أسلحة كيميائية بين عامي 2014 و2015، نُسبت اثنتان منها إلى النظام السوري وواحدة لتنظيم “الدولة”

تقرير: النظام يستخدم الكيماوي ويُهين مجلس الأمن الدولي للمرة 137

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان خروقات النظام السوري لقرارات مجلس الأمن بخصوص استخدام الأسلحة الكيميائية …

أنقرة: تحقيقات الأمم المتحدة تؤكد مسؤولية النظام القطعية باستخدام الكيمياوي

قالت وزارة الخارجية التركية، إن “آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة” كشفت مسؤولية النظام القطعية، في …