الرئيسية » مقالات » مجاعة البلاد الشامية سنة 1916م.. إضاءة تاريخية بقلم مهند الكاطع

مجاعة البلاد الشامية سنة 1916م.. إضاءة تاريخية بقلم مهند الكاطع

بقلم مهند الكاطع

قبل مئة عام تماماً، عانت البلاد العثمانية بشكل عام من شحة في الطعام والغذاء، إلا أن أكثر المناطق تضرراً والتي أصابتها المجاعة هي: لبنان والموصل وكوت وخانقين.

 

تحديداً في شهر نيسان من عام 1916 بدأت المجاعة في عموم البلاد الشامية بعد وفود أسراب كثيفة من الجراد والتي قضت على الأخضر واليابس فلم تبق ولم تذر، وأرتفعت أسعار الحبوب وعمَّ الغلاء، وكان أشدّه في لبنان التي فُرض عليها الحصار البحري بعد اشتداد الحرب، ولم تكن تزخر بكميات كافية من زراعة الحبوب بسبب طبيعتها الجبلية.

 

لن أطيل في الشرح والتفصيل، وسأكتفي بنقل بعض الصور المؤلمة التي تتحدث عن المجاعة وفق العديد من شهادات لمؤرخين عاصروا المجاعة أو نقلوا عمن عاصرها، واخصهم بالذكر علي الوردي الذي كان يعطي كل موضوع حقه من النقل والتفصيل بأسلوبه الشيق المعروف.
والسبب في ذكري لهذه المجاعة التي حدثت قبل قرن من الزمان، هو ماقيل في الأمثال: [ ما أشبهُ الليلة بالبارحة]، وهكذا سيجدُ القارئ تشابهاً غريباً في تلك المجاعة وما يتعرض له أهلنا اليوم في المناطق المحاصرة من سورية وبفعل العصابة الاستبدادية التي أهلكت الحرث والنسل وأذاقت الناس أصناف الجوع والعذاب فقط لأنهم رفضوا البقاء تحت نير المستبد.
وبالعودة للمجاعة الشاميّة في القرن الماضي، فهذا  احد المعاصرين لتلك الحقبة وهو الكاتب عمر ابو نصر ينقل لنا في كتابه الحرب العالمية الأولى، أنه سمع جائعاً يشكو إلى الله شدة جوعه ويقول: ( يارب أكلة عدس وأموت).

لا تستغرب فهذا أهون ما قيل، فقد قلع الناس أثاثهم وباعوه بثمن بخس، وباعوا بيوتهم، وباعت النساء حليهن وملابسهن، بل واضطرت بعضهن لبيع انفسهن بالحلال (أو الحرام) جراء المجاعة، فلا تستكثر هذا فالجوع كافر وكافر وكافر.

يذكرُ جورج انطونيوس بأن عدد ضحايا المجاعة في الشام بلغ ثلاثمائة ألف نسمة أو أكثر، فقد تلاشت قرى بأكملها، فقرية مثل البترون كان عدد سكانها 5000 نسمة قبل المجاعة اصبح 2000 بعدها.

جرجيس الخوري يذكر في مذكراته التي نشرها سنة 1921م ويقول: ( الذين لم يهربوا إلى سورية الداخلية لطلب القوت صاروا من جملة الشحاذين الذين بحثوا في النفايات وجثث الحيوانات الميتة عما يسد جوعهم، والذين لم يستطيعوا ارتموا على جانب الطرقات يستغيثون المارة بأيد ممدودة وأصوات ضعيفة).

رجل آخر تركي اسمه فالح رفقي بك يروي (رؤيته لاطفال عراة في شوارع بيروت منتفخي البطون يجتمعون على قشور البرتقال يلتهمونها من شدة الجوع، وهياكل نساء تستر اجسادهن قطع بالية ارتمين على الطرق يلتمسن كسرة خبز)

أما بلدية بيروت فقد خصصت عربات تجرها خيول لنقل عشرات من جثث الموتى من الشوارع).

بديعة صمباني تروي رؤيتها لطفلة تتضور جوعاً وتبحث في القمامة، فاخذت بيدها ووضعت امامها مقادير من الاطعمة، الطفلة انكبت عن الاكل دون توقف ، فلم تبقى بعد ذلك سوى اسبوع واحد فقد ماتت من التخمة وليس من الجوع).

 

لم يمنع ذلك الاغنياء والتجار المحتكرون ان يزدادوا غناء وثورة، وان يستمروا في بذخهم المعتاد واقامة الحفلات الفخمة الساهرة كتلك التي اقامها احد أغنياء بيروت على شرف جمال باشا كما ينقل فالح رفقي بك ، والتي احتوت على ما لذ من الأطعمة والمأكولات والأشربة في الوقت الذي كانت الشوارع مملوءة بالجياع وجثث الموتى.

 

وربما الأغرب من كل هذا ما وصلت إليه الحالة لدى أمرأة في قرية في القلمون قامت بذبح أبنها وأكل لحمه!!!! أو ما ينقله الآب بولس سيور عن الفتاتين في ميناء طرابلس اللاتي كانتا يجتذبن بعض الأطفال لقتلهما وأكلهما من شدة الجوع ولم يكتشف امرهما إلى وقد بلغت عدد الجماجم التي عثر عليها في بيتهما 24 جمجمة.

1
يا آلهي… هذه المجاعات ليست كلها بسبب الجراد، بل جلها يتسبب بها الإنسان نفسه لأخيه الإنسان، فمن طمع بسلطة والحكم بالنار والحديد وسوط الأستبداد، وانتشار للظلم والفساد واستحكام حب القهر والاستحواذ، ثم الحروب للتوسع في رقعة السلطان ومصالح الدول التي لا تعرف الرحمة، وطمع التجار المحليين الجائر، وسفاهة كل لئيم فاقد للضمير، يخرج المستفيديون من هذه المآسي والآلام ويتربعوا على عروش من جماجم الأبرياء ودماءهم.

تعليقات

التعليقات ادناه تعبر عن وجهة نظر و اراء اصحابها لا عن راي شباب بوست

انظر ايضا

الأمم المتحدة: فرار 16 ألف شخص من حلب والوضع تقشعر له الأبدان

الأمم المتحدة: فرار 16 ألف شخص من حلب والوضع تقشعر له الأبدان

قال مسؤول أممي، إن أكثر من 16 ألف شخص فرّوا من أحياء حلب الشرقية، شماليسوريا، …

ايران تلمح لإنشاء قواعد بحرية في اليمن وسوريا

ايران تلمح لإنشاء قواعد بحرية في اليمن وسوريا

نشرت صحيفة “الشرق” الإيرانية، اليوم الأحد، تصريحات رئيس هيئة الأركان، محمد حسين باقري، خلال مشاركته، …

بوتين «يمزح»: حدود روسيا بلا نهاية

بوتين «يمزح»: حدود روسيا بلا نهاية

مزحة ثم ضحك ثم موجة على موقع تويتر. هذا ما أثاره الرئيس الروسي فلاديمـــــير بوتيــن …